على الشعب أن يدفع الثمن، كانت هذه كلمات محافظ البنك المركزي الأسبق وذلك أثناء تعليقه على أنباء تعويم الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي، وصدق محافظ البنك المركزي فالشعب دائماً هو الذي يدفع ثمن فشل الحكومات والمسؤولين، وذلك منذ زمن بعيد، أما أصحاب المليارات فإنهم يأخذون ولا يدفعون!!
حيث قال محافظ البنك المركزي الأسبق ورئيس بنك مصر إيران إسماعيل حسن، رداً على احتمالية حدوث تظاهرات، ” لا أتوقع سخطاً شعبياً من تعويم الجنيه، مضيفاً نحن في أزمة، وعلى الشعب دفع الثمن”.
ويذكر أن تعويم الجنيه المصري هو شرط أساسي لصندوق النقد الدولي من أجل الحصول على قرض الـ12 مليار دولار الذي تم الاتفاق عليه مؤخراً.
%d8%a7%d9%84%d9%88%d8%b7%d9%86