ترامب يعلن التحرر من قيود حزبه.. ويصف الجمهوريين بالخيانة.. فيديو وصور

أعلن مرشح الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب تحرره من قيود الحزب الجمهوري، وأنه سيخوض حملته الانتخابية بالشكل الذي يراه مناسبا، ما يزيد من الفجوة بين المرشح الجمهوري وحزبه بعد أن نعته بالخيانة.

وقال ترامب في مجموعة من التغريدات على حسابه على موقع "تويتر" إن المتحدث باسم مجلس النواب بول ريان – وهو جمهوري أيضا – يعتبر ضعيفا وقائدا غير فعال وأنه لم يعط ترشح ترامب أي دعم.

وتأتي هذه التصريحات بعد سلسلة من الانشقاقات في الأيام الأخيرة من النواب الجمهوريين في مجلس النواب والكونجرس وحكام الولايات بعد ظهور مقطع مصور يظهر فيه المرشح الجمهوري دونالد ترامب يتفاخر بقدرته على التحرش بالنساء.

وقال رايان يوم الإثنين الماضي إنه لم يعد يدعم ترامب أو حملته، وقال إن هدفه هو استمرار سيطرة الحزب الجمهوري على مجلس النواب في انتخابات شهر نوفمبر المقبل.

وقال ترامب يوم الثلاثاء في تغريداته إن هذه الانشقاقات ستساعده على الاستمرار في الحملة بشخصه الحقيقي، مؤكدا أنه من الجيد إزالة هذه الأغلال، وأن هذا سيساعده على القتال من أجل الولايات المتحدة بالطريقة التي يراها مناسبة.

وانتقد ترامب في تغريدات لاحقة، "خيانة" حزبه بقوله: إن الديموقراطيين يثبتون أنهم أكثر وفاء لبعضهم البعض من الجمهوريين"، مؤكدا على أن الجمهوريين يهاجمونه من كل الجهات.

وتأتي هذه التصريحات حول تحرر ترامب وسط حملة غير مسبوقة من الشتائم والاتهامات والخلافات، لتوضح أن ترامب مستعد ليصعد هذا الهجوم قبل شهر واحد من إجراء التصويت بالانتخابات.

وتعد مشكلة ترامب مع حزبه آخر المشكلات التي خاضها في طريقه للحصول على دعم الحزب الديموقراطي وخلال محاولته هزيمة هيلاري كلينتون، حيث دخل من قبل في مشكلات مع قاض فيدرالي، ومع عائلة جندي أمريكي مسلم قتل في العراق، وأيضا مع ملكة جمال العالم السابقة.

وتبرز أزمته الأخيرة مع الحزب الجمهوري أن وقت السيطرة على النفس قد فات، حيث شارك قبيل مناظرته الأخيرة مع هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي مع مجموعة من السيدات يتهمن الرئيس السابق بيل كلينتون وزوج المرشحة الديموقراطية هيلاري كلينتون بتهم جنسية.

وقال "ترامب" خلال المناظرة إنه سيقوم بتعيين قاض خاص للتحقيق مع كلينتون في حال تم انتخابه رئيسا للجمهورية.. كما دعا ترامب خلال أحد خطاباته يوم الاثنين الماضي في بنسلفانيا إلى سجن كلينتون.

كما أطلقت حملة ترامب فيديو خلال الأسبوع الحالي يظهر مساعدو كلينتون وهم يساعدونها للوصول إلى سيارتها، ويظهر هذا المقطع المصور حديث ترامب حول أهلية كلينتون الجسدية لحكم أمريكا.

وهدد ترامب الاثنين "بالاستمرار في كشف أمور مسيئة عن بيل وهيلاري كلينتون" في حال نشر أشرطة فيديو جديدة.

أضف تعليق