أكد مارتن شون جنج، سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى، على أهمية محاربة الإرهاب، خاصة أنه أصبح أمرًا طبيعيًا، مشيرا إلى أن تنظيم داعش الإرهابى لا يمثل الإسلام والمسلمين.

وأشاد سكرتير عام الاتحاد البرلمانى الدولى في تصريحات له ، إلى أهمية المؤتمر العالمى لدار الإفتاء الذى سينعقد الأسبوع المقبل لمواجهة الأفكار المتطرفة، قائلا:”إذا تم دعوتنا فى هذه المؤتمر، بالطبع سنشارك فيه، لأنه من الهام جدا أن يتم النقاش حول حرية الأديان”.

وأضاف :”تنظيم داعش لا يمثل الإسلام والمسلمين، إنما يختبئ وراء الإسلام، ومن المهم أن نقلل من النفوذ الداعشى”.

الجدير بالذكر أن الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم والتى يرأسها مفتى الديار المصرية الدكتور شوقى علام تعقد مؤتمرًا تحت عنوان (التكوين العلمى والتأهيل الإفتائى لأئمة المساجد للأقليات المسلمة) فى 17، 18 أكتوبر الجارى، برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى، وبحضور شيخ الأزهر وبحضور وفود دينية لــ 80 دولة.