حكم من أكل أو شرب ناسيا في صوم عاشوراء وأيام التطوع «فيديو»

قال الدكتور سالم عبد الجليل، وكيل وزارة الأوقاف سابقًا، إن من أكل أو شرب ناسيًا فى نهار رمضان أو فى صيام التطوع كعاشوراء لا يفسد صومه وله أن يتم الصوم ولا قضاء عليه ولا كفارة.

واستشهد «عبد الجليل» خلال تقديمه برنامج «المسلمون يتساءلون» بما روى البخاري (6669) ومسلم (1155) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مَنْ نَسِيَ وَهُوَ صَائِمٌ فَأَكَلَ أَوْ شَرِبَ فَلْيُتِمَّ صَوْمَهُ فَإِنَّمَا أَطْعَمَهُ اللَّهُ وَسَقَاهُ».

وأشار إلى أن جمهور العلماء استدل بهذا الحديث على أنه من نسي وهو صائم فأفطر فصومه صحيح، بل يتم صومه ولا قضاء عليه ولا كفارة، وعموم الحديث يشمل الصوم الواجب والتطوع، فلا فرق بينهما.

أضف تعليق