-15 نوفمبر الحكم على ألتراس أهلاوي المتهمين بإثارة الشغب

-المحكمة تتلقى خطابا من اتحاد اليد.. والأهلى ينفي إضرار الألتراس بالنادي

-دفاع التراس أهلاوي يدفع بانتفاء علم المتهمين بمنع النادى حضور الجماهير

-صراخ وعويل أهالي متهمي ألتراس أهلاوي بعد تأجيل القضية

حجزت محكمة جنح قصر النيل برئاسة المستشار محمد يسرى، محاكمة ١٥ من ألتراس أهلاوي بتهمة إثارة الشغب، وإشاعة الفوضي في البلاد وارتكاب جريمة التظاهر بدون ترخيص ومحاولة اقتحام النادي الأهلي بالجزيرة، لجلسة 15 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم.

بدأت الجلسة في تمام الساعة الثالثة عصرًا، وتم منع دخول الصحفين والمصورين بناءً على أمر صادر من رئيس المحكمة، ووضعت قوات أمن محكمة عابدين الحواجز الحديدية داخل قاعة المحاكمة تمهيدًا لوضع المتهمين بداخلها فور وصولهم وذلك لعدم وجود قفص للمتهمين، وأثبتت المحكمة حضور المتهمين بعد النداء عليهم.

وفي بداية الجلسة أعلنت هئية المحكمة أنها تسلمت إفادة رسمية من النادي الأهلي واتحاد الكرة حول موضوع اتهام 15 من رابطة "ألتراس أهلاوي" بمحاولة اقتحام النادي الأهلي خلال مباراة لكرة اليد.

ونفت إفادة النادي الأهلي، حدوث أي تلفيات أو اقتحام للنادي الأهلي، أو أي اعتداءات على أفراد الأمن العاملين به، مؤكدة أن الشرطة تعاملت مع جمهور الأهلي بعيدا عن مقر النادي.

في الوقت نفسه، أوضحت إفادة اتحاد كرة اليد، بأن النادي الأهلي أرسل طلبا لهم عبر الفاكس لمنع الجمهور من حضور المباراة قبل موعدها بساعتين و40 دقيقة.

وعقب المحامي محمد عثمان، دفاع المتهمين، على ذلك أمام المحكمة بأن اتحاد كرة اليد نشر قرار منع الجمهور من حضور مباراة كرة اليد بين الأهلي والجزيرة في الساعة الرابعة والنصف، أي قبل المباراة بساعة ونصف الساعة فقط، وهو ما ينفي علم جمهور الأهلي بالقرار.

ثم أستمعت المحكمة للدفاع والذي استند في مرافعته بأن اوراق الدعوى لم تحو إلا أقوالا مرسلة للقائمين بالضبط بدون أى أدلة او براهين كما خلت الدعوى من أى إحراز تتعلق بشماريخ او غيرها ثبت استخدام المتهمين لها في إحداث أعمال شغب وهو ما يثبت براءة المتهمين من جميع التهم .

وانهى محمد عثمان دفاع المتهمين انتفاء علمهم بأمر إدارة الاهلى بمنع حضور الجماهير ، ولم يكن لديهم نية للتظاهر ومن ثم انتفاء القصد الجنائي لدي المتهمين.

وبعد نهاية الجلسة، سادت حالة من الهياج والصراخ والعويل من أهالي المتهمين اعتراضًا منهم على تأجيل القضية لأكثر من شهر كامل وتطور الصراخ والعويل الي اشتباكات طفيفة، أدت إلى وقوف حالة المرور لبعض الوقت، فيما حاولت قوات الأمن وحرس المحكمة بسرعة السيطرة على الموقف، وحاولوا إقناع الأهالي بضرورة مغادرة محيط المحكمة.

والمتهمون هم: سيف الدين محمد، مؤمن صلاح، فتحي أشرف، عمرو عماد، أحمد سيد، على محمد علي، محمود عبد الله، علي عبد الرحمن، سامح زيدان، سامح ميخائيل، عبد الرحمن أيمن، عبد الله سمير، محمد رفعت، كريم أحمد، أحمد علي، أحمد صلاح، سعيد محمد، محمد فكري، محمد عيد».

وكشفت تحقيقات النيابة، عن توجه أعضاء أولتراس أهلاوى للنادي الأهلي فرع الجزيرة بعدما نشرت صفحة النادي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن مباراة كرة اليد ستقام بحضور الجمهور، ونشبت اشتباكات مع قوات الأمن، وألقي القبض على عدد من أعضاء الألتراس.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة كثفت من وجودها أمام مقر النادي الأهلي في إطار تأمينات المباراة التي أقيمت الجمعة الماضي، بين فريقي النادي الأهلي والجزيرة لليد بدون جمهور.