نشر موقع "بورد باندا" مشروعًا صغيرا يستعرض كيف يتغير شكل البشر فى يومهم فى نطاق 24 ساعة فقط، حيث دائماص مايجهز الأشخاص أنفسهم لأي مناسبة تنتظرهم في اليوم التالي، ولكن نسبة الاستعداد تكون متفاوتة.

وهو الأمر الذى بنت عليه المصورة البلجيكية "باربرا لوينس"، والتى التقطت مجموعة من الصور لأخاص قبل وبعد مرور 12 ساعة فقط، وكانت النتائج مذهلة للغاية، ففي الصباح قبل الذهاب للعمل أو الجامعة او حتى القيام بالواجبات المنزلية، لا يكون استعداد الشخص على أتم استعداد ويظهر في صورة مجهدة للغاية بفعل الاستيقاظ مبكرًا، للقيام بشيء ما.

واعتمدت "باربرا" فى مشروعها على التقاط صورتين لكل شخص فى السابعة صباحًا والسابعة مساء، لتبرز الفرق والذي بدا واضحًا للغاية على الرجال والنساء.