أطلقت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين حملة بعنوان "الحرية للقلم" للتعريف بأوضاع الصحفيين المحبوسين والمطالبة بإطلاق سراحهم، حيث أوضح خالد البلشى رئيس لجنة الحريات بالنقابة خلال كلمته فى مؤتمر صحفى عقدته اللجنة، اليوم الثلاثاء، ان هذه الحملة ليست الأولى للجنة الحريات وأن هناك حملة أخرى بعنوان "هنعالجهم ونخرجهم".
ومن جانبه، أوضح الصحفى يوسف شعبان، أن الحملات التى تطلقها نقابة الصحفيين تعد نوع من الضغط على إدارة السجون ليتلقى الصحفيين رعاية جيدة داخل محبسهم، مضيفًا أن جميع الصحفيين المحبوسين من حقهم الحصول على العلاج .