أثار جسم غريب عثر عليه الأهالي بالقرب من معهد البحوث الطبية القريب من قسم شرطة باب شرقي بالإسكندرية الذعر، قبل أن يقوم خبراء المفرقعات بمديرية الأمن بفحصه، وتبين أنه عبارة عن جهاز باور سابلاي المستخدم في أجهزة الحاسب الآلي وعدم احتوائه علي مواد متفجرة.

كانت الأجهزة الأمنية تلقت بلاغًا من الأهالي، بوجود جسم غريب به أسلاك ودوائر كهربائية يشتبه أنه قنبلة، امام معهد البحوث الطبية بالقرب من قسم شرطة باب شرقي، شرق المحافظة.

على أثر ذلك، انتقل خبراء المفرقعات إلى مكان البلاغ، وانتهت عملية الفحص الى عدم وجود أي مواد متفجرة، حيث تبين أن الجسم عبارة عن جهاز باور سابلاي من المستخدمة في أجهزة الحاسب الآلي، وتم التحفظ عليه، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة.