هاجم الداعية السلفي، سامح عبد الحميد حمودة، الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، بعد قراره بتركيب كاميرات بالمساجد لمتابعة نشاط الطلاب، مؤكدًا أن القرار يحد من حرية الطلاب.

وقال حمودة، في تصريحات صحفية، إن نصار يُريد مراقبة الطلبة بالكاميرات أثناء صلاتهم وكأنه يصر على أن يبدو في مظهر العداء مع المسجد والصلا، كما أن "نصار" يسخر من عقولنا حين يُبرر تركيبه للكاميرات بمنع السرقات بالمسجد في الجامعة، متسائلا: "هل السرقات تكون في المسجد فقط؟".

وأضاف أن الطلاب يفقدون أشياءهم في دورات المياه فهل من الممكن أن نضع كاميرات داخل الحمامات.

وأشار إلى أن تصرفات رئيس جامعة تحض على الكراهية والعداء وتؤدي لغرس التطرف والعنف، وعليه أن يتعاون مع الطلاب في فرض الصلاة وينزل ليصلي معهم ويستمع منهم ويكون لهم كالأب.