صدر حديثا كتاب “خمس مدن.. رحلة في تاريخ وجغرافيا تركيا”عن دار صفصافة ، تأليف الروائى التركى أحمد حمدي تانبينار ، ترجمة مدحت طه.
وهذا الكتاب ، يعد عملا أدبيا توثيقيا، سعي فيه تانبينار إلي نقل صورة عن أهم مدن بلاده، واقعها وتاريخها، تضاريسها وصورتها المعمارية، وحاول قبل كل ذلك الإمساك بروح تلك المدن الخمس: “إسطنبول”، “أنقرة”، “بورصة”، “إيرزوروم”، و”قونيا”، ونقلها بأسلوب سلس يضع الكتاب في مرتبة مميزة بين أعماله.
ورغم أن الكاتب يبدأ رحلته في هذا العمل من “أنقرة” التي عاش بها إلا أن “إسطنبول” تحتل نحو نصف صفحات الكتاب، يقول تانبينار “موضوع الكتاب يعد نوعًا من الصراع بين الشغف الذي ننميه تجاه الحداثة، والندم الذي نشعر به تجاه ما فقدناه في حياتنا. من النظرة الأولى تبدو هذه المشاعر متناقضة، لكن يمكن جمعهما في كلمة “حب”. كل المدن التي اختيرت بالحب ظهرت في حياتي بالصدفة. بناء عليه، بالنظر إلى تاريخها يمكننا أن نصل إلى فهم أفضل لشعبنا، حيواتنا، والهوية الروحية للبلاد التي تنتمي إليها ثقافتنا.
يعد أحمد حمدي تانبينار (1901-1960) أحد أهم الروائيين في تاريخ الأدب التركي المعاصر، كانت روايته التي ترجمت إلي العربية باسم “طمأنينة” واحدة من علامات التحديث في أدب بلاده، وقد كتب كذلك القصة والشعر والمقال، وهو يقيم حالياً في إسطنبول مهرجانا أدبيا سنويا يحمل اسمه.