أثناء تواجده بمصر للقاء الرئيس عبد الفتاح السيسي، حرص "أنتونيس ساماراس" رئيس الوزراء اليوناني والوفد المرافق له على زيارة منطقة الأهرامات الأثرية، وكان في استقباله الدكتور خالد العناني، وزير الآثار، ويحيي راشد، وزير السياحة، وأشرف محيي مدير عام منطقة آثار الهرم.

تضمنت الزيارة الهرم الأكبر ومنطقة البانوراما، حيث قام الدكتور خالد العناني، بشرح المنطقة من الناحية التاريخية والأثرية، كما أوضح لرئيس الوزراء اليوناني مستجدات العمل بمشروع تطوير هضبة الأهرامات ووضع تصور للمنطقة فور الانتهاء من المشروع.

من جانبه أكد يحيى راشد، وزير السياحة، أن هذه الزيارات الرسمية لمختلف المزرارات الأثرية وحرص السياسيين والدبلوماسيين وغيرهم من فناني حميع الدول على زيارة المواقع الأثرية على هامش تواجدهم بمصر لأي سبب، يعد خير سفير لإبراز ما تملكه من مصر من أماكن ليس لها مثيل على مستوى العالم، الأمر الذي يساهم بشكل كبير في استعادة حركة السايحة الوافدة إلى مصر.

فيما أعرب "أنتونيس ساماراس" عن سعادته بزيارة منطقة الأهرامات متمنيا زيارتها مرة أخرى بعد الانتهاء من مشروع تطويرها، والذي تنبأ له بأن يكون خطوة كبيرة للنهوض بالمنطقة من جديد.