واصلت مديرية أمن بشمال سيناء إجراءاتها الأمنية المشددة على مداخل ومخارج المحافظة، الي جانب انتشار عدد من الكمائن الثابتة والمتحركة، حيث تم تفتيش سيارات المارة والاطلاع على بطاقات الرقم القومي للمسافرين على الطرق المؤدية إلى سيناء، مع تعزيز وتكثيف التواجد الأمنى في مختلف مدن المحافظة.

عززت قوات الأمن من تواجدها في مدن العريش ورفح والشيخ زويد وعلى الطرق الرئيسية والفرعية وخاصة طريقى " العريش / الشيخ زويد / رفح والعريش / لحفن / وسط سيناء " ومختلف الطرق والميادين الرئيسية، إضافة إلى تأمين المنشآت الحيوية والمقرات الأمنية، وتأمين مناطق الاحتفالات بذكرى اكتوبر.

وقالت مصادر إن هناك حملات أمنية تمشيطية في مختلف مناطق ومدن المحافظة بالتعاون مع أقسام الشرطة وتشكيلات الأمن المركزي لاستهداف العناصر الإجرامية من الهاربين من السجون وترويع المواطنين وكافة الأنشطة الإجرامية الأخرى.

وقد تحركت حملة امنية علي مناطق جنوب وغرب العريش بشمال سيناء، ، بعد وصول معلومات تفيد انتشار مجموعات مسلحة بمنطقة الدهيشة.

وقالت المصادر انه تم القبض علي 34 من المشتبه بهم والصادر ضدهم احكام سابقة بالحبس من سكان تلك المناطق لإجراء الكشف الأمني والجنائي عليهم، وأغلقت القوات الأمنية طريق العريش الدائري ، فيما تم إغلاق المنطقة الصناعية، ومنعت سيارات البوتاجاز من التوجه إلى هذه المناطق، وكذلك أصحاب الورش والمصانع، بالإضافة لإجراء أعمال فحص وتفتيش للافراد.

وسمع شهود العيان من ابناء المنطقة أصوات إطلاق رصاص بالقرب من المنطقة الصناعية، وقالوا إن دخانا كثيفا خرج من الدهيشة ومنطقة المزارع القريبة منها، بالتزامن مع صوت تفجيرات بدأت منذ الساعات الأولى من صباح اليوم.