عقد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد لقاء له مع عدد من التجار لمناقشة التصدي لغلاء الأسعار وتوفير سلع مخفضة للمناطق الأكثر احتياجا وذلك بحضور لفيف من القيادات التنفيذية المعنية بالأمر ومنهم السكرتير العام للمحافظة المهندس كامل أبو زهرة ورؤساء الأحياء وعدد من مديري المديريات كالتموين ومباحث التموين والصحة والأوقاف وغيرها.

ومن جانبه شدد محافظ بورسعيد على ضرورة رفع الوعي لدى المواطنين والتجار لتعديل السلوكيات الخاطئة المتعلقة بثقافة الطعام والفائض الكبير الذي نشهده لاسيما في شهر رمضان ويظهر جليا في تجمعات القمامة بالأطنان وذلك في المناطق الغنية والفقيرة علي حد سواء فلابد من تغيير هذه الثقافة أولا، ثم العمل على مواجهة جشع التجار والحد منه من خلال تكثيف الرقابة من قبل الأجهزة الرقابية وأيضا الرقابة الشعبية وعلى رأسها التجار الشرفاء الذي طالبهم بإخراج زكاة مالهم على مدار العام وعدم التركيز فقط على شهور معينة في العام لاسيما شهر رمضان المعظم.

ووجه المحافظ تجار الجملة الكبار بتخصيص سيارات للسلع الغذائية وعلي رأسها الخضراوات والفاكهة وغيرها تجوب يوميا المناطق الأكثر احتياجا لاسيما بإحياء الزهور والضواحي وأجزاء من المناخ والعرب للبيع بأسعار مخفضة للتصدي للتجار الجشعين، لافتا إلى أن بورسعيد محافظة تتسم بالخير منذ القدم .

وأكد المحافظ علي أننا بتكاتفنا وتعاوننا معا كتجار وأجهزة تنفيذية ورقابية ومواطنين نرسل رسالة للعالم أجمع لاسيما المتربصين بنا أننا مجتمع مترابط ولا نعاني من الاحتياج ونتكافل جميعا لسد احتياجات المواطنين الأكثر احتياجا، وقد استمع المحافظ لمقترحات التجار المشاركين باللقاء وأبدوا استعدادهم للتعاون وتخفيف العبء عن كاهل المواطنين البسطاء.