قلصت أندية كرة القدم الإسبانية ديونها بنحو 420 مليون يورو (456 مليون دولار) منذ 2013 وأكدت أن التخلص من هذه الديون تماما فى غضون أربع سنوات يأتى فى مقدمة أولوياتها .
وأوضح خافيير جوميز الرئيس التنفيذى لرابطة الدورى الأسبانى وفيرناندو بويج نائب المدير العام للمجلس القومى للرياضة بأسبانيا أن هذه الأرقام تدعو للتفاؤل .
وأكد جوميز: "الكرة الأسبانية متعافية" مشيرا إلى أن 65 أو 70 % من هذه الديون تتركز فى ستة أندية فقط هى بلد الوليد ومايوركا وريال سرقسطة واسبانيول وأتلتيكو مدريد وإلتشى ". وأوضح أن هذه الأرقام تمثل "نموذجا للصلابة التى تتمتع بها الكرة الأسبانية ".
وقال بويج: "كانت البداية وسط وضع حرج، كنت نصف الأندية تحت مقصلة الديون المتراكمة، كانت الأندية تنفق أكثر كثيرا من عائداتها المالية ".