أعلن البرلمان دعمه لمؤتمر الشباب الذى أعلنت عنه مؤسسة الرئاسة المصرية والذى سيعقد فى 25 أكتوبر الجارى، مشيرين إلى أنهم سيسعون لتكرار التجربة فى استضافة الشباب داخل البرلمان، بجانب حضور المؤتمر الذى سيعقد فى شرم الشيخ، موضحين أن هذا المؤتمر سيكون له عدة مكاسب على رأسها دعم السياحة، واحتواء الشباب، وتمكينهم من التواجد بقوة فى انتخابات المحليات.
الدولة تدعم الشباب
وأكد النائب فرج عامر، رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، أن مؤتمر الشباب المقرر عقده يوم 25 اكتوبر الجارى، الذى أعلنت عنه مؤسسة الرئاسة، يدعو للفخر والاعتزاز بالقيادة المصرية، وتأكيد أن الدولة تدعم الشباب فى كافة المجالات، مؤكدا دعم البرلمان لهذا المؤتمر بكافة الوسائل.
وأضاف رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، لـ"اليوم السابع" أن البرلمان سيكون له دور قيادى فى مؤتمر الشباب الذى ستعقده مؤسسة الرئاسة، موضحا أن هذا تأكيد على أن الرئيس عبد الفتاح السيسى حريص على أن يكون للشباب نصيب كبير فى انتخابات المحليات المقبلة، ويفتح الطريق أمام الشباب فى أن يكونوا جزء من صناعة القرار.
ولفت رئيس لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، إلى أن البرلمان سيناقش هذا المؤتمر، وسبل دعمه خلال الأيام المقبلة، لافتا إلى أن مثل هذه المؤتمرات ستجعل للشباب النصيب الأكبر فى انتخابات المحليات، كما تضمن استمرار قنوات التواصل بين هؤلاء الشباب والقيادة المصرية.
ومن جانبه قال النائب محمود حسين، وكيل لجنة الشباب بالبرلمان، إن اللجنة ستبحث بعد احتفالية شرم الشيخ، إعلان رئاسة الجمهورية عقد مؤتمر الشباب فى 25 اكتوبر الجارى، وحضور هذا الاحتفال، مؤكدا أن هذا المؤتمر سيكون خطوة مهمة لاستيعاب طاقات الشباب.
وأوضح وكيل لجنة الشباب بالبرلمان، أن القضايا التى سيناقشها مؤتمر الشباب وعلى رأسها المحليات هى رسالة من الدولة لدعم الشباب فى انتخابات المحليات، مؤكدا أنه من المهم أن يشعر الشباب دائما بدعم الدولة لهم فى كافة الماجلات.
وأشار النائب محمود حسين، إلى أن اللجنة ستبحث حضور هذا المؤتمر، من أجل متابعة فعالياته والتواصل مع الشباب خلال الفترة المقبلة.
نائب: المؤتمر مهم للاستماع لآراء الشباب
فيما قال النائب عمرو محمد، عضو لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، إن اللجنة البرلمانية ستدعم مؤتمر الشباب الذى أعلنت مؤسسة الرئاسة عن عقده فى 25 أكتوبر الجارى، مؤكدا أهمية هذه الخطوة فى الاستفادة بطاقات الشباب وأفكارهم، والاستماع إلى آرائهم.
وأضاف عضو لجنة الشباب والرياضة بالبرلمان، ، أن مؤتمر الشباب سيكون له عدة مكاسب على رأسها تنشيط السياحة، حيث أنه سيعقد فى شرم الشيخ، وكذلك تعريف الشباب بمعالم بلادهم السياحية، كما أنها رسالة هامة من الدولة بأنها تدعم شبابها.
وأشار النائب عمرو محمد، إلى أن اللجنة البرلمانية ستحضر هذا المؤتمر وستبحث دعمه معنويا وكذلك إمكانية تكرار هذه التجربة داخل البرلمان.
وكان المكتب الإعلامى للرئيس عبد الفتاح السيىسى، أعلن عن انطلاق المؤتمر الوطنى الأول للشباب اعتباراً من الخامس والعشرين من أكتوبر الجارى، وعلى مدار 3 أيام بمدينة شرم الشيخ، تحت رعاية رئيس الجمهورية .