قال الدكتور إبراهيم الشهابي، الباحث في العلاقات الدولية، إن "القمة الثلاثية المصرية اليونانية القبرصية التي عقدت اليوم بقصر الاتحادية،تعد قمة دورية تتعلق بالقضايا المتعلقة ودلالة علي ثقة اليونان وقبرص بالتعاون مع مصر".

وأوضح"الشهابي" في تصريح خــاص لـ"صدي البلد"، أن "القمة ناقشت العديد من الموضوعات الهامة التي تتعلق بالنقل البحري وتوزيع الثروة في شرق المتوسط"، مشيرًا إلي أن "اليونان وقبرص بلدان آمنة غير متصارعة لا ترغب في الصراع أو النزاع مع الدول الأخري كتركيا".

وأكد "الشهابي" أن هناك مخاوف إسرائيلية من ترسيم الحدود الاقتصادية بين مصر واليونان، موضحًا أنها تعوق إسرائيل عن التنقيب عن الغاز في المنطقة.

أضاف أن "أسرائيل تصنع المحاولات التي تؤدي لإفشال الترسيم الذي يقف حائلا امام رغباتها في شرق المتوسط".

يذكر أن أعمال القمة الثلاثية المصرية القبرصية اليونانية بدأت بعد ظهر اليوم، بمشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس، ورئيس وزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، وتتناول المباحثات سبل تعزيز التعاون المشترك في مختلف القطاعات وتنسيق المواقف إزاء القضايا الإقليمية والدولية وفي المحافل الدولية.