قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، اليوم الثلاثاء، إن على الصين مواجهة خطورة اشتباك وقع مؤخرا بين خفر السواحل الكوري الجنوبي وسفن الصيد الصينية غير الشرعية، وأسفر عنه غرق قارب سريع كوري.

وقال المتحدث باسم الوزارة تشو جون-هيوك، في تصريحات بثتها وكالة أنباء (يونهاب) الكورية الجنوبية، إن "حكومتنا تتوقع من بكين أن تدرك خطورة وجدية الواقعة ومواجهة حقيقة أن هناك أعمال خطيرة ضد ضباط إنفاذ القانون من قبل الصيادين الصينيين الذي يدخلون بحارنا بشكل غير قانوني".

وتصادمت يوم الجمعة الماضي سفن صيد صينية، كانت تعمل بشكل غير قانوني في الجانب الكوري الجنوبي من البحر الأصفر، مع قارب سريع تابع لخفر السواحل الكوري الجنوبي أثناء عملية مداهمة.

ويأتي تعليق المسؤول بعد أن قللت وزارة الخارجية الصينية من شأن هذه المسألة وحثت على ضبط النفس في كوريا الجنوبية في التعامل مع غرق السفينة، حيث قال المتحدث باسم الوزارة الصينية قنغ شوانغ، في مؤتمر صحفي في وقت سابق من اليوم، "يجب على كوريا الجنوبية التعامل مع الحادث بطريقة هادئة ومعقولة بالنظر في العلاقات الثنائية والاستقرار في المنطقة".

واحتجاجا على الحادثة، استدعى نائب وزير خارجية كوريا الجنوبية كيم هيونغ-زين السفير الصيني لدى كوريا الجنوبية تشيو كوهونغ إلى مكتبه في وقت سابق من اليوم لتقديم شكوى رسمية.