سادت حالة من الهياج والصراخ والعويل من أهالي متهمى ألتراس أهلاوي اعتراضًا منهم على تأجيل القضية لأكثر من شهركامل تطور الصراخ والعويل الي اشتباكات طفيفة، أدت إلى وقوف حالة المرور لبعض الوقت، فيما حاولت قوات الأمن وحرس المحكمة بسرعة السيطرة على الموقف، وحاولوا إقناع الأهالي بضرورة مغادرة محيط المحكمة.

وقررت محكمة جنح قصر النيل برئاسة المستشار محمد يسرى منذ قليل حجز محاكمة ١٥ من أولتراس أهلاوي بتهمة إثارة الشغب، وإشاعة الفوضى في البلاد وارتكاب جريمة التظاهر بدون ترخيص للحكم لجلسة ١٥ نوفمبر.

والمتهمون هم: سيف الدين محمد، مؤمن صلاح، فتحي أشرف، عمرو عماد، أحمد سيد، علي محمد علي، محمود عبد الله، علي عبد الرحمن، سامح زيدان، سامح ميخائيل، عبد الرحمن أيمن، عبد الله سمير، محمد رفعت، كريم أحمد، أحمد علي، أحمد صلاح، سعيد محمد، محمد فكري، محمد عيد».

وكشفت تحقيقات النيابة، أن أعضاء ألتراس أهلاوى توجهوا إلى نادي الأهلي فرع الجزيرة بعدما نشرت صفحة النادي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن مباراة كرة اليد ستقام بحضور الجمهور، ونشبت اشتباكات مع قوات الأمن، وألقي القبض على عدد من أعضاء الألتراس.

وكانت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة كثفت من وجودها أمام مقر النادي الأهلي في إطار تأمينات المباراة التي أقيمت الجمعة الماضية، بين فريقي النادي الأهلي والجزيرة لليد بدون جمهور.