وجه أمين عام "الحركة الشعبية لتحرير السودان-معارضة"، مارينو جون تبانق، الشكر لمصر حكومة وشعبا لوقوفها التاريخى إلى جانب شعب جنوب السودان .
وأكد تبانق، فى كلمة له خلال مؤتمر صحفى للحركة عقد فى نقابة الصحفيين اليوم الثلاثاء، ضرورة وحدة وتماسك الحركة الشعبية والسير فى خطى السلام والحوار من أجل الوصول إلى سلام دائم يضع حدًا للحرب والمعاناة فى جنوب السودان، معربًا عن تأييد الحركة لاتفاق السلام الذى تم التوقيع عليه مؤخرًا فى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا .
وقال: "نعلن دعمنا ووقوفنا التام مع القيادة الجديدة للحركة الشعبية فى المعارضة برئاسة الفريق أول تعبان دينق قاى بتمسكها بخيار الحوار والتفاوض كأساس لحل المشكلات فى البلاد ".
وشدد تبانق على وقوف الحركة مع حكومة الوحدة الوطنية برئاسة الفريق أول سلفاكير ميارديت فى تحقيق السلام والاستقرار بالبلاد .
وأشار إلى مساندة القيادة الجديدة فى تصحيح مسار الحركة بما يتطلبه المرحلة الحالية، مضيفا "نعلن دعمنا التام للسلام العادل الذى يحقق طموحات أهلنا ".