أعرب الرئيس القبرصى نيكولاس انستاسياديس عن رضاه البالغ للقمة المشتركة الرابعة، وشكره الحار للرئيس عبد الفتاح السيسي على حفاوة الضيافة، مؤكدًا نجاح القمة الثلاثية بين مصر وقبرص واليونان، التام فى إطار أهداف تعميق التعاون، وتوسيع آلية التعاون من خلال النشاطات التى تجعل منها نموذجًا يحتذى به من أجل صالح شعوب الدول الثلاث .
وقال فى كلمته بقصر الاتحادية، اليوم الثلاثاء، إن إعلان القاهرة يتبنى التعاون الثلاثى الذى يعتمد على تحقيق قواعد القانون الدولى من أجل استقرار منطقة شرق المتوسط، وتابع: "أننا نواجه مشكلات مشتركة، والتعاون بين الدول الثلاث هو تعاون مؤسسى دون أن يكون موجها لأى طرف"، مؤكدًا أن هناك نجاح تحقق فى إطار آلية التعاون الثلاثى .
وأشار رئيس قبرص إلى أن المباحثات تطرقت إلى التعاون فى مجال الطاقة والنقل البحرى والتكنولوجيا والزراعة والسياحة، فضلا عن العديد من المجالات الأخرى من خلال اللجنة المشتركة التى تم تشكيلها بين الدول الثلاث، مضيفاً أن الزعماء الثلاثة قرروا توسيع الحوار وتوفير الإطار المؤسسى فى مجالات التعاون المتعددة .
وأكد أن قبرص سوف تواصل عملية توصيل الصورة للاتحاد الأوروبى من أجل القيام بدعم وتحقيق الاستقرار فى منطقة المتوسط ومكافحة الإرهاب وكذلك مكافحة تدفقات الهجرة غير الشرعية، مشيرا إلى أن هذا الدور الحاسم تستطيع أن تقوم به الدولة المصرية الصديقة .
وأشار إلى أن المباحثات تطرقت إلى بحث الأوضاع فى سوريا ولبنان واليمن، فضلًا عن السلام فى الشرق الأوسط والاتفاق على بداية الجهود التى تتميز بالتنسيق بين القوى السلمية .
وقال إنه اعطيت له الفرصة بأن يبلغ الأصدقاء خلال القمة عن تطورات المشكلة القبرصية بما فيها من نقاط تقارب وخلاف، وسجل عرفانه للرئيس السيسي على الدعم المتواصل فى المحافل الدولية التى يشارك فيها، لاسيما مؤتمر التعاون الإسلامى من أجل الدعم الثابت فيما يتعلق بالحل العادل للمشكلة.
وأشار إلى أن مصر مازالت دولة صديق وداعمة وأن مواقف الرئيس السيسي والقاهرة زادت من قوة العلاقات والدعم المقدم لدولة صغيرة تعانى من مطامع أطراف ثالثة.
كما أعرب عن عرفانه لرئيس وزراء اليونان لدعم بلاده المتواصل لإرادة الشعب القبرصى .
وأشار الرئيس القبرصى إلى أن الآراء قد توافقت حول اكتشاف احتياطات الغاز فى منطقة شرق البحر المتوسط، مؤكدا أن هذا التعاون يمكن أن يقوم بدور حاسم فى استقرار ورخاء البلدان الثلاث ويوفر آفاقا مستقبلية للتعاون مع أوروبا .
وأوضح أنه تم مناقشة تشكيل لجنة وزارية تختص بالاقتصاد البيئي والتدريب فى مجال حماية البيئة .
وفى ختام كلمته أعرب عن تطلع بلاده لتعميق التعاون الثلاثى ليس من أجل صالح الدول الثلاث فقط، بل من أجل دول شعوب المنطقة، وقال إنه يتطلع إلى استقبال الرئيس السيسي بذات حرارة الاستقبال خلال القمة الخامسة المقبلة بنيوقوسيا .