أعلن مسئولون محليون أفغان، اليوم الثلاثاء، سيطرة مسلحي حركة (طالبان) على منطقة (غورماتش) شمال أفغانستان.

وأوضح المسئولون -في تصريحات بثتها وكالة أنباء "خامه برس" الأفغانية- أن المنطقة وقعت تحت سيطرة طالبان بعد انسحاب قوات الأمن الأفغانية منها.

وأكد سيد عبد الباقي هاشمي عضو المجلس الإقليمي الأفغاني، سيطرة طالبان على منطقة (غورماتش) بعد اشتباكات عنيفة مع قوات الأمن. وأصدرت حركة طالبان بيانا في وقت سابق اليوم أكدت فيه سقوط (غورماتش) في يدها، وزعمت قتل وإصابة العديد من الجنود الأفغان خلال الاشتباكات، وأنها استولت على بعض الأسلحة.

وعلى الرغم من ذلك، لم يعلق المسئولون المحليون الأفغان على حجم الخسائر التي وقعت في صفوف قوات الأمن خلال الاشتباكات. ويأتي ذلك في الوقت الذي كثف فيه مقاتلو طالبان من هجماتهم على المناطق الرئيسية في شمال البلاد خلال الشهور الأخيرة بينما تحاول الحركة توسيع أنشطتها المتمردة في الأجزاء الشمالية لأفغانستان.

وكانت الشرطة الأفغانية قد أعلنت، اليوم الثلاثاء، إلقاء القبض على الزعيم البارز بحركة طالبان، تاج محمد، أثناء قيامه بتوصيل تمويلات إلى أقرانه من المقاتلين، وذلك خلال عملية عسكرية خاصة في إقليم لوجار وسط أفغانستان.