أكد وليد حقيقي، المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية، أن ملف سد النهضة الإثيوبي يشكل أهمية حيوية للدولة المصرية وهو يتضمن عددا من المسارات الفنية والقانونية والسياسية ووزارة الري مسئولة عن المسار الفني فقط في هذا الملف.

وقال "حقيقي" خلال تصريحات تليفزيونية، اليوم "الثلاثاء"، إن هناك ثوابت في تفاوض مصر مع كل من السودان وإثيوبيا فيما يتعلق بسد النهضة وذلك بعدم معارضة مصر للتنمية في دول المنبع ولكن دون المساس بحصة مصر وحقوقها التاريخية في مياه النيل.

وأشار المتحدث باسم وزارة الري والموارد المائية إلى سعي كل من مصر والسودان وإثيوبيا للوصول إلى اتفاقية في أعقاب إتمام الدراسات الفنية الخاصة بسد النهضة وذلك لتحديد كيفية ملء السد وسنوات الملء وتحديد ما إذا كانت هناك آثار سلبية لسد النهضة على دول المصب وسبل تلافي هذه الآثار.