في حادث غريب من نوعه، التقط مجموعة من الأشخاص، الذين يطلقون على أنفسهم اسم "صائدي الأشباح"، مقطع فيديو يظهر قيام "قوة خفية" أو "شبح" على حد وصفهم، بدفع كرسي من أعلى سلم أحد أشهر المنازل المسكونة في بريطانيا.

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن هناك أسطورة حول ذلك المنزل، الذي يقع فى مقاطعة "ويست يوركشاير"، تقول إن راهبا عاش فى القرن السادس عشر قام بتعذيب الأسرة التى كانت تعيش بالمنزل لسنوات طويلة، وتم شنقه في مكان قريب من المنزل لاتهامه باغتصاب وقتل فتاة.

وأصيب عدد من أعضاء الفريق بالفزع عند رؤية الكرسي يسقط فجأة وبعنف من أعلى الدرج بعد أن ظل ساكنا لمدة 8 ساعات، فقرروا ترك المنزل على الفور بعد أن كانوا يخططون لقضاء ليلة كاملة به.

ويشار إلى أن تلك ليست المرة الأولى التي يزعم فيها البعض رؤية شبح "الراهب" في المنزل، ففي الستينات أدعت فتاة فى الرابعة عشرة من عمرها أن شبحا قام بجرها من شعرها ودفعها من أعلى نفس السلم الذى سقط من عليه الكرسي.