قال طارق الخولي، وكيل محافظ البنك المركزي المصري، إن تخارج بنك "باركليز مصر" من السوق المصرفية المحلية لا علاقة له بالوضع الاقتصادي في مصر ولكنها سياسة يتبعها البنك الإنجليزي لظروف خاصة به يهدف من خلالها لتقليل تواجده في بعض الأسواق.

وأكد خلال المؤتمر الثاني للتأجير التمويلي لمبادرة شراكة التنمية ، أن تخارج البنك الإنجليزي سمح بدخول بنك وفا المغربي وهو أحد أكبر البنوك الأفريقية العاملة في مجال تمويل المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر وهو ما سيعود بالفائدة على الاقتصاد المصري .