قال محمد أمين، مساعد رئيس حزب المحافظين، إن التواصل بين الأحزاب السياسية للإعلان عن موقفها تجاه المؤتمر الوطنى للشباب بشرم الشيخ، ليس أمرا جديدا لسرعة النظر في المشكلات التى يعانى منها الشباب، لافتا إلى أنه رغم اختلاف الأيدلوجيات والسياسات، إلا أن التواصل بين الأحزاب مستمر للوصول لمصلحة الوطن.

وأضاف أمين، خلال كلمته بمؤتمر شباب أحزاب المصريين الأحرار، أن أهم الملفات التى ستكون على طاولة النقاش خلال مؤتمر الشباب الوطنى، تجديد النظر فى بعض القوانين التى لم يناقشها البرلمان فى دور الانعقاد الأول، والتى تتمثل فى قانون التظاهر، على الرغم من أن حزب المحافظين سبق وتقدم بمشروع قانون للبرلمان.

وأكد مساعد حزب المحافظين أن الحزب سيجدد طرح مشروع القانون مرة أخرى على البرلمان.