تسلمت محكمة جنح قصر النيل، اليوم، الثلاثاء، إفادة رسمية من النادي الأهلي واتحاد الكرة حول موضوع اتهام 15 من رابطة "ألتراس أهلاوي" بمحاولة اقتحام النادي الأهلي خلال مباراة لكرة اليد.

ونفت إفادة النادي الأهلي، حدوث أي تلفيات أو اقتحام للنادي الأهلي، أو أي اعتداءات على أفراد الأمن العاملين به، مؤكدة أن الشرطة تعاملت مع جمهور الأهلي بعيدا عن مقر النادي.

في الوقت نفسه، أوضحت إفادة اتحاد كرة اليد، بأن النادي الأهلي أرسل طلبا لهم عبر الفاكس لمنع الجمهور من حضور المباراة قبل موعدها بساعتين و40 دقيقة.

وعقب المحامي محمد عثمان، دفاع المتهمين، على ذلك أمام المحكمة بأن اتحاد كرة اليد نشر قرار منع الجمهور من حضور مباراة كرة اليد بين الأهلي والجزيرة في الساعة الرابعة والنصف، أي قبل المباراة بساعة ونصف الساعة فقط، وهو ما ينفي علم جمهور الأهلي بالقرار.

ونسبت النيابة للمتهمين التظاهر بدون ترخيص، والتجمهر، والاعتداء على قوات الأمن، وقطع الطريق، ومحاولة اقتحام مقر النادي الأهلي.

وتضم قائمة المتهمين بالقضية: سيف الدين محمد، ومؤمن صلاح، وفتحي أشرف، وعمرو عماد، وأحمد سيد، وعلي محمد علي، ومحمود عبد الله، وعلي عبد الرحمن، وسامح زيدان، وسامح ميخائيل، وعبد الرحمن أيمن، وعبد الله سمير، ومحمد رفعت، وكريم أحمد، وأحمد علي، وأحمد صلاح، وسعيد محمد، ومحمد فكري.

كانت نيابة وسط القاهرة الكلية، أحالت 15 من ألتراس أهلاوي لمحكمة الجنح، وأحالت 4 لمحكمة الطفل -حصلوا على البراءة، في القضية رقم 14737 لسنة 2016، جنح قصر النيل.