• وكيل زراعة الشرقية: 126 ألف حالة تعد على الأراضي الزراعية منذ 2011
  • إزالة 15700 حالة منذ تطبيق قانون الإزالة في المهد بنسبة 92%
  • تكليفات ومتابعات مستمرة وجوائز للمراكز الأولى في إزالة التعديات
  • محافظ الشرقية: إزالة التعديات مقياس لتقييم أداء رؤساء المدن
منذ قيام ثورة 25 من يناير 2011، انتشرت ظاهرة التعدي على الأراضي الزراعية بالبناء، خاصة مع انتشار ظاهرة الانفلات الأمني التي ضربت جميع محافظات مصر، وأصبح التعدي على الأراضي الزراعية ينذر بكارثة تهدد الحياة الزراعية في مصر، ولكن مع عودة الأوضاع الأمنية إلى سابق عهدها، ومع وجود حالة من التنسيق بين مديريات الزراعة ومديريات الأمن بالمحافظات تم تفعيل حملات الإزالة، وفي هذا الإطار حرص موقع "صدى البلد" على معرفة آخر التطورات المتعلقة بحالات التعديات والإزالات وجهود مديريتى الأمن والزراعة بالشرقية في إزالة التعديات.

وأكد المهندس علاء عفيفي، وكيل مديرية الزراعة بالشرقية، في تصريحات لـ"صدى البلد"، أنه منذ فترة الانفلات الأمني التي أعقبت ثورة 25 يناير 2011، انتشرت ظاهرة التعدي على الأراضي الزراعية بالبناء، ووصل الأمر إلى قيام بعض المواطنين بتبوير ما يقرب من 10 أفدنة والبناء عليها، وقد وصلت جملة التعديات منذ تلك الفترة وحتى الآن إلى ما يقرب من 126 ألف حالة تعدٍ بالبناء.

وقال "عفيفي" إنه بناءً على تكليفات وزير الزراعة ومحافظ الشرقية بضرورة التنسيق بين رؤساء المدن ومديرية الزراعة ومديرية أمن الشرقية من أجل شن حملات لإزالة التعديات على الأراضي الزراعية، تمكنت الحملات من إزالة ما يقرب من 50 ألف حالة بنسبة 40% من جملة الحالات بمختلف مراكز وقرى المحافظة.

وأضاف وكيل وزارة الزراعة أنه مع تطبيق قرار إزالة التعديات في المهد، فقد تمكنت مديرية الزراعة بالتنسيق مع مديرية الأمن من إزالة 15700 حالة تعدٍ في المهد بنسبة وصلت إلى ما يقرب من 92% بمختلف مراكز وقرى المحافظة.

وأكد "عفيفي" أنه تتم يوميا عمليات إزالة للتعديات على الأراضي الزراعية سواء في المهد أو القائمة بالفعل، وتصل نسبة الإزالة اليومية من 60% إلى 150%.

وناشد المهندس علاء عفيفي، وكيل وزارة الزراعة، المواطنين من أبناء المحافظة، ضرورة الحفاظ على الرقعة الزراعية من أجل الحفاظ على سلة الغذاء، خاصة أن هذه الأراضي الزراعية من أخصب الأراضي بالجمهورية.

وفي النهاية، أكد عفيفي أن هناك تعليمات مشددة من أجل إزالة التعديات على الأراضي الزراعية بمختلف مراكز وقرى المحافظة، كما أن هناك جوائز للمراكز الأولى في عدد حالات الإزالة سواء في المهد أو القائمة بالفعل.

من جانب آخر، أصدر اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، تعليمات مشددة لرؤساء المراكز والمدن ومديرية الزراعة ومديرية الأمن بالمحافظة بضرورة التنسيق والتعاون المستمر من أجل إزالة جميع التعديات على الأراضي الزراعية، كما أن من أدوات قياس أداء رؤساء المراكز هي إزالة التعديات على الأراضي الزراعية والتعامل معها.