تعرض ضابط وأمين شرطة من قوة مباحث مركز شرطة ساحل سليم للإصابة بطلقات نارية فى حملة استهدفت ضبط أحد المتهمين الهاربين، وتم ضبط مرتكبى الواقعة والسلاح المستخدم.

البداية أثناء قيام قوة أمنية تابعة لمباحث مركز شرطة ساحل سليم وإدارة قوات الأمن بحملة أمنية بناحية الشامية دائرة المركز لاستهداف المدعو "محمود . ع . أ" 32 سنة، حاصل على دبلوم، ومقيم بدائرة المركز (مطلوب ضبطه وإحضاره فى قضية شروع فى قتل) تبين تواجده أمام منزله وبحيازته سلاحًا آليًا وبصحبته "على . م . أ" 31 سنة، موظف – ومقيم بذات الناحية، و"وليد . ح . م" 32 سنة، مزارع – ومقيم بدائرة المركز، و"خالد . ف . م" 35 سنة، حصل على دبلوم.

وما أن شاهدوا القوات حتى قاموا بإطلاق أعيرة نارية تجاهها مما أدى إلى إصابة كل من: النقيب/ مصطفى خالد بن الوليد، من قوة مباحث المركز، بطلق نارى بالرقبة، وأمين الشرطة/ وليد ضاحى سيد عبدالله، من قوة مباحث المركز بطلقات نارية بالساق اليسرى وأصبع اليد.

وتمكنت باقى القوات من السيطرة على الموقف وضبط المتهم المأذون بتفتيشه، وكلًا من: "على. م. أ" وبحوزته (بندقية آلية عيار 7,62×39مم و26طلقة نارية من ذات العيار) و"وليد. ح. م".

وتم نقل المصابين إلى المستشفى لتلقى العلاج واتخذت الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق وجارى تكثيف الجهود لضبط المتهم الثالث الهارب.