أعلن قائد المنطقة العسكرية الثانية في الجيش اليمني اللواء فرج البحسني، أن من وصفهم بـ”العناصر الإرهابية” التي كانت متواجدة بمحافظة “حضر موت” قد هربت إلى محافظة “شبوه”، مؤكدا أن محافظة حضرموت مهيأة لاجتماع الحكومة وأمنة ومستقرة.

وأعلن البحسني من خلال تصريحات لقناة “سكاي نيوز عربية” الفضائية اليوم الثلاثاء، أن “العناصر الإرهابية” هددت أمن عدن بعد تحرير مناطق “المكلا” عاصمة محافظة حضرموت و”ساحل حضرموت”، مشيرا إلى تلقيهم الدعم الجوي من قوات التحالف العربي.

وأشاد بمجهودات الجيش الإماراتي في تأمين محافظة حضرموت بعد تحريرها.