أكد واين رونى مهاجم نادى مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزى، أنه لن يعتزل اللعب الدولى بعد قرار استبعاده من القائمة الأساسية لمنتخب الأسود الثلاثة بمباراة سلوفينيا، والمقرر لها فى التاسعة إلا الربع مساء اليوم بتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم روسيا 2018.
رونى يتعهد باستعادة مكانته فى التشكيلة الأساسية لمنتخب إنجلترا
ذكرت شبكة "سكاى سبورت" الإخبارية الانجليزية، أن نجم نادى مانشستر يونايتد أكد أنه لن يعتزل كرة القدم، وأنه سيعمل جاهدا لاستعادة مكانته في التشكيلة الأساسية لمنتخب إنجلترا، بعد أن وضعه مدرب إنجلترا المؤقت جاريث ساوثجيت بقائمة اللاعبين البدلاء فى مباراة سلوفينيا.
Rooney during a walkaround in Ljubliana
وقال رونى "أنا عمرى 30 عاما ولست 35 أو 36 حتى أفكر فى الاعتزال، وسأكتفى بالاستمرار فى العمل، وأنا قد قلت من قبل إننى لن أتوقف عن اللعب لمنتخب إنجلترا، فأنا أشعر أن لدى الكثير لتقديمه ولقد أوضحت ذلك، ولن أعتزل قبل كأس العالم فى روسيا وهذا ما أريد.. أنا لن أتحول فجأة بناءً على أدائى فى جولة واحدة".
رونى يستعين بـ"جيجز" لتبرير موقفه
وأضاف رونى "ريان جيجز عندما أصبح عمره 30 عاما لم يكن أداؤه مثل ما كان عمره 18 عاما، ورغم ذلك استطاع اللعب حتى أصبح عمره 40 عاما، وهناك الكثير من الأمثلة التى يمكنك استخدامها كقدوة".
وتابع رونى حديثه قائلًا "أنا لست ساذجا من حيث التفكير أننى ما زلت أبلغ من العمر 30 عاما، وأنا أفهم ذلك، وأكيد أشياء كثيرة ستكون مختلفة عن ما كان عمرى 20 عاما، ولكن أعتقد أيضا أنه لدى الصفات التى يمكن أن تساعد الفريق إلى الأمام، وأنا لا أنكر أنها لحظة صعبة لكن لا بد لى من اظهار الموقف الصحيح، أحاول أن أكون إيجابيا، وبالتأكد أنا واجبى دعم وتأييد زملائى فى المنتخب، خلال المباراة المقبلة".
واختتم حديثه قائلا "لقد لعبت 13 عاما دون توقف لإنجلترا، وقدمت كل ما لدى، وعندما يحين الوقت للتخلى عنى سأكون أول المستبعدين".
يشار إلى أن رونى يعانى من أزمة كبيرة فى مشواره الكروى الأيام الحالية، بعد الهجوم الجماهيرى الشرس الذى تعرض له، فى ظل الهبوط الحاد فى مستواه والأداء المنهار الذى ظهر عليه فى مباراة منتخب إنجلترا الأخيرة أمام مالطا السبت الماضى.