استقبل، اليوم الثلاثاء، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السفير بيريك ارين، سفير كازاخستان بالقاهرة، في نهاية فترة عمله بمصر.

رحب الطيب بسفير كازاخستان في مشيخة الأزهر الشريف، مشيدًا بجهوده المتميزة وتعاونه المثمر مع الأزهر، متمنيًا لسيادته دوام التوفيق والنجاح في عمله القادم.

وأكد الامام الأكبر أن الأزهر لا يألوا جهدًا في نشر رسالة الإسلام وتعاليمه الصحيحة، وتصحيح المفاهيم المغلوطة، موضحًا أن الأزهر يسعى دائمًا إلى دعم كل ما يفضي إلى السلام بين مختلف الدول والشعوب عبر هيئاته المختلفة.

أكد سفير كازاخستان أن الأزهر الشريف هو مرجعية العالم الإسلامي التي تمثل سماحة الإسلام ووسطيته، في مواجهة الأفكار المتطرفة، مشيدًا بالدور المهم الذي يقوم به الأزهر في مجال الحوار بين الأديان، وبالعلاقات الطيبة بين الأزهر وبلاده والتعاون المستمر والتواصل الدائم مع المسؤولين في هذه المؤسسة العريقة.