للمرة الثانية عقدت لجنة الجوائز باتحاد كتاب مصر برئاسة الشاعر أشرف عامر وبعضوية الدكتور أحمد درويش، والدكتور محمد سلامة، والأديب مصطفى عبد الله، وبحضور أمين سر اللجنة، عددًا من الاجتماعات، لدراسة التقارير المقدمة من السادة محكمى جوائز الاتحاد والجوائز الخاصة لعام 2015- 2016، وذلك لدراستها، ورصد درجاتها، فى إطار لائحة الجوائز الجديدة، ووفق مواد اللائحة التنفيذية لاتحاد كتاب مصر.
وقد عرض مقرر اللجنة تقريره على مجلس إدارة اتحاد كتاب مصر برئاسة الدكتورعلاء عبد الهادى، وبعد المناقشة والتصويت، اعتمد المجلس نتائج اللجنة المشكلة لهذا الشأن، كما وافق المجلس على اقتراحات اللجنة فى اختيار المستحقين لجائزتى التميز للاتحاد، واعتمد عددًا من توصياتها، وبناء عليه يصدر مجلس الإدارة البيان الآتى:
أولاً: جائزتا التميز:
- جائزة التميز النقدى: فاز بها الدكتور محمود الربيعى. عن منجزه النقدى. وقيمتها ثلاثون ألف جنيه.
- جائزة التميز الإبداعى: فاز بها الكاتب المسرحى والروائى السيد حافظ. عن منجزه الإبداعى وقيمتها ثلاثون ألف جنيه.
ثانيًا: جوائز مسابقة الاتحاد فى الشعر والنقد والنص المسرحى:
- جائزة النقد التطبيقى: وفاز بها الدكتور عايدى على جمعة وقيمتها عشرون ألف جنيه.
- جائزة النص المسرحى: وفاز بها إبراهيم الحسينى وقيمتها عشرون ألف جنيه.
ثالثًا: الجوائز الخاصة:
- جائزة الدكتور عبدالغفار مكاوى فى القصة: فاز بها وائل سليم عن مجموعته ” دفء المواسم”، وقيمتها ألف وخمسمائة جنيه.
- جائزة الدكتور حسن البندارى فى القصة القصيرة: فاز بها محمد الفخرانى عن مجموعته “تتمة وجع”، وقدرها خمسة آلاف جنيه.
- جائزة الروائى يوسف أبو رية فى الرواية القصة القصيرة: فاز بها محمد عبد الحكم حسن عن روايته ” طلب صداقة ” وقدرها خمسة آلاف جنيه.
- جائزة الأديب محمد سلماوى للشباب فى النص المسرحى: حجبت الجائزة لأنه لم يتقدم لها إلا متسابق واحد وبعمل لم يحصل على النسبة المقررة للفوز بالجوائز التى يتقدم لها متسابق واحد، حيث وضعت اللجنة لهذه الحالة قاعدة مفادها أن يحصل العمل على نسبة لا تقل عن 85%من متوسط مجموع درجات المحكمين، وبما أن العمل المقدم لم تجاوز متوسط نسبة درجات محكميه ‎%‎، رأت اللجنة أن تحجب الجائزة لهذا العام،65 على أن تُمنح العام القادم لمتسابقين.
- جائزة الأديب بهاء طاهر لأدباء مدينة الأقصر: حجبت الجائزة لأنه لم يتقدم لها إلا متسابق واحد وبعمل لم يحصل على النسبة المقررة للفوز بالجوائز التى يتقدم لها متسابق واحد، حيث وضعت اللجنة لهذه الحالة قاعدة مفادها أن يحصل العمل على نسبة لا تقل عن85 %‎‎من متوسط جمع درجات المحكمين. وبما أن العمل المقدم لم تتجاوز درجاته نسبة ‎%‎65 من متوسط جمع درجات المحكمين، رأت اللجنة أن تحجب الجائزة لهذا العام، على أن تُمنح العام القادم لفائزين
وكان د. أيمن تعيلب وكيل كلية الآداب للدراسات العليا والبحث العلمى جامعة السويس قد أعلن نتائج نفس المسابقة فة الثانى عشر من أغسطس الماضى .