قال مسؤول من منظمة الصحة العالمية اليوم الثلاثاء إن المزيد من حالات الإصابة بالكوليرا سجلت في العاصمة اليمنية صنعاء.

وكانت الأمم المتحدة أعلنت أول ظهور لحالات الكوليرا يوم الجمعة الماضي.

وقال عمر صالح مسؤول منظمة الصحة العالمية في مؤتمر صحفي في صنعاء "زاد عدد الحالات من خمسة إلى 11 حالة."

وقال إن العاملين في قطاع الصحة يعملون على الحد من انتشار المرض الذي لم يتسبب بعد في حالات وفاة أو ينتشر خارج العاصمة.

وتقيم آلاف الأسر التي فرت من القتال الدائر في البلاد في مخيمات خارج صنعاء حيث يمكن أن تؤدي ظروف المعيشة بما في ذلك تلوث الغذاء والمياه إلى انتشار الكوليرا.

ودمرت أغلب البنية الأساسية في البلاد بما في ذلك المدارس والمستشفيات في الحرب المستمرة منذ 18 شهرا بين تحالف تقوده السعودية وجماعة الحوثي المدعومة من إيران التي تسيطر على أغلب أراضي شمال اليمن ومنها صنعاء.

وقال صالح إن أكثر من نصف المراكز الصحية في اليمن توقفت عن العمل منذ بدء الحرب إذ أنها لم تعد تتلقى تمويلا من وزارة الصحة.

وتفيد تقديرات الأمم المتحدة أن أكثر من عشرة آلاف شخص قتلوا وشرد الملايين جراء الحرب.