احتفل قسم طب المسنين وعلوم الأعمار بكلية الطب جامعة عين شمس بالتعاون مع الجمعية الطبية للمسنين وعلوم الأعمار باليوم العالمي للمسنين، من خلال تنظيم يومًا تثقيفيًا بعنوان "صحة وحياة بعد الـ60" تقديرًا لكبار السن ومرحلة ما بعد الـ60 عامًا.

ومن جانبها، أشارت الدكتورة هالة سويد، رئيس القسم ورئيس الجمعية، إلى أن الهدف من اليوم توعية المسنين في مرحلة ما بعد الـ60 وأمراضها وكيفية الوقاية منها، وما هي التغذية المناسبة لهذه المرحلة للاحتفاظ بالنشاط والتركيز.

ونصحت الأشخاص ما بعد الـ60 بمداومة الحركة وممارسة الرياضة أو المشي يوميًا، والمشاركة المجتمعية، فهي تعد إجراءات وقائية من بعض الأمراض مثل الألزهايمر، الشلل الرعاش، هشاشة العظام، كما نصحتهم بالتغذية السليمة والاعتماد على الخضراوات وشرب المياه فهم أكثر عرضة للجفاف، بالإضافة إلى المتابعة الدورية للكشف المبكر.

وأوضحت سويد أنه سيتم الانتهاء من مستشفى المسنين بحلول عام 2017 والمكونة من 6 طوابق وتتضمن عيادات تخصصية لهشاشة العظام، الأمراض المزمنة، عيادة الذاكرة، الرعاية الأولية، عناية مركزة بسعة 36 سريرا، ومركزًا للرعاية النهارية، ومركزًا للتأهيل، وذلك برعاية الدكتور عبد الوهاب عزت، رئيس الجامعة، والدكتور محمود المتيني، عميد الكلية.

جدير بالذكر أنه تم عمل قياس هشاشة عظام لكبار السن من الحضور، وإعطائهم تطعيمات الإنفلونزا الموسمية مجانًا، كما ألقى الدكتور طارق عكاشة، أستاذ الطب النفسي ورئيس جمعية ألزهايمر مصر، محاضرة عن مرض الزهايمر وأعراضه وكيفية الوقاية منه.