أكد الدكتور نزار الباشا رئيس الاتحاد الدولى للسكر لمنطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، أن 35 مليون شخص مصابون بالسكر فى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، موضحا أن 41% من المرضى لم يتم تشخيص المرض لديهم حتى الآن .
وقال: "لابد أن نعلم جميعا ان المسح الشامل لاكتشاف مرض السكر ضرورى فى منطقتنا لمنع حدوث مضاعفات المرض"، مشيرا إلى أن هناك عدد كبير من اللاجئين مصابين بمرض السكر فى العراق وسوريا وليبيا واليمن وبالتالى لا يحصلون على الخدمة الطبية".
وأشار إلى انه لابد من عمل توعية لهؤلاء المرضى، مضيفا: "فى مصر مثال مهم فهناك 3 مؤسسات فى مصر تعمل على مكافحة مرض السكر، واشكر الدكتورة إيناس شلتوت لمساعدة اللاجئين المصابين بالسكر".
من جانبه قال مايكل هيرست الرئيس الشرفى للاتحاد الدولى للسكر: "أشكر الدكتورة ايناس شلتوت على الجهد التى تبذله تجاه مرضى السكر من اللاجئين السوريين، وهناك عدد كبير من المصريين مصابين بالسكر بواقع 8 مليون شخص يعانى من السكر فى مصر، مضيفا أنه لكى نتجنب الإصابة بالمضاعفات لابد أن نقوم بالمسح الشامل للمرض، موضحا أن هناك 3 مليون شخص مصابين بالسكر فى مصر لم يتم تشخيصهم بعد، لذلك فالتوعية ضرورية لمنع الإصابة.
وأشارت الدكتورة إيناس شلتوت رئيس المؤتمر أشكر الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر على مساندتنا فى جميع أنشطتنا، ونشكر الجميع الذين شاركوا معنا فى المؤتمر، من المغرب والعراق وسوريا وكوريا وانجلترا وأمريكا.
وأضافت الدكتورة إيناس شلتوت أن المؤتمر الــ11 للجمعية العربية لأمراض السكر والميتابوليزم المنعقد حاليا بالقاهرة يشارك فيه البروفوسير نام هان شو رئيس الاتحاد الدولى للسكر، والسير مايكل هيرست الرئيس الشرفى للاتحاد، والبروفوسيرة شاهناز كاردينيز رئيس الاتحاد الفيدرالى الدولى للسكر فى أوروبا، والبروفوسير نيزار الباشا رئيس الاتحاد الدولى للسكر لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
شارك فى جلسات المؤتمر عدد من أستاذة السكر من الجامعات المختلفة، وعدد من الخبراء الأجانب المتخصصين فى مجال مرض السكر.
ويناقش المؤتمر الجديد فى مرض السكر ومضاعفات مرض السكر على الكلى والتغذية الإكلينيكية لمريض السكر، ومضاعفات المرض على الجهاز الهضمى ومضاعفاته على القلب والأوعية الدموية، والقدم السكرى والغيبوبة السكرية وكيفية تجنبها.