تحل اليوم الثلاثاء، ذكرى معركة كربلاء التى استشهد فيها سيدنا الحسين –رضى الله عنه- في كربلاء وكانت مأساة مروعة أدمت قلوب المسلمين وهزت مشاعرهم في كل مكان وحركت عواطفهم نحو آل البيت.

المعركة كانت غير متكافئة من حيث العدد، فقتل أصحاب الحسين -رضي الله عنه وعنهم- كلهم بين يديه يدافعون عنه حتى بقي وحده وكان كالأسد، ووقعت تلك المعركة على مدار ثلاثة أيام وختمت في 10 محرم سنة 61 للهجرة الذي يوافق 12 أكتوبر 680م.

وكان سيدنا علي زين العابدين بن سيدنا الحسين الوحيد الذي لم يقتل في معركة كربلاء، ونوه العلماء إلى إنه كان حاضرًا في المعركة، واختلفوا في سنه آنذاك، فرأى البعض أنه لم يبلغ الحُلم، وآخرون رأوا أنه كان شابَا عمره 23 سنة ولم يشارك في كربلاء لأنه كان مريضًا.

وقال العلماء إن الله عز وجل نجا سيدنا علي زين العابدين من الموت ليستمر نسل سيدنا الحسين إلى أن تقوم الساعة.