قال أحمد العناني، خبير العلاقات الدولية والسياسية، إن المباحثات السعودية التي تجري اليوم مع مستثمرين أجانب لإطلاق طرح للسندات الدولية بالدولار في أوّل اقتراضٍ للمملكة من السوق الدولية، قد تشكل عائقًا أمام التمويل السعودي لمصر خلال الفترات المقبلة، لافتًا إلى أن الأزمة المالية التي تمر بها السعودية تأتي بسبب انخفاض سعر النفط عالميًا.

وأوضح "العناني"، في تصريح خــاص لـ"صدى البلد"، أن الوديعة المصرية تعد في مهب الريح لأسباب اقتصادية وليست سياسية حول ما أثير من توتر في العلاقات بين البلدين على خلفية تصويت مصر لصالح المشروع الروسي بشـأن سوريا.

وقد نقلت وكالة الأنباء السعودية أن وزارة المالية السعودية أنجزت "إنشاء برنامج دولي لإصدار أدوات الدين، وقامت بتعيين عدد من البنوك الاستثمارية العالمية والمحلية لتنسيق سلسلة من الاجتماعات مع مستثمري أدوات الدين".

يذكر أن السعودية بدأت اليوم، الثلاثاء، مباحثات مع مستثمرين محتملين لإطلاق طرح للسندات الدولية بالدولار في أوّل اقتراضٍ للمملكة من السوق الدولية.