قال برلماني بريطاني اليوم /الثلاثاء/ إن إصلاح مبنى البرلمان قد يتكلف المزيد من المليارات عما كان متوقعا له من قبل.

كانت اللجنة البرلمانية المشتركة لقصر "وستمنستر" الذي يضم البرلمان قد نصحت بتوفير مبلغ 4 مليارات استرليني لإعادة ترميم المبنى، إلا أن عضوا برلمانيا في اللجنة حذر من أن تكلفة الأعمال قد تكون أعلى منذ لك بكثير.

وقال النائب عن حزب الديموقراطيين الأحرار، نيل جراي، وهو عضو في اللجنة المشتركة لترميم قصر وستمنستر، إنه يقترح التخلي وهجر الموقع الحالي لصالح انشاء مبنى جديد.

وقال جراي - لمجلة (ذي هاوس) الخاصة بالبرلمان - إنه لحين اتخاذ قرارات بشأن نطاق العمل سيكون من الصعب وضع اللمسات الأخيرة على الميزانية، مضيفا "أستطيع أن أؤكد تقريبا التكاليف ستكون أعلى بكثر من أربعة مليارات استرليني". وتابع "في اعتقادي ستكون التكلفة أكبر من ذلك بكثير بمجرد الكشف عن التفاصيل الكاملة للمشروع".

وأضاف "قلقي هو عندما نصل إلى الطابق السفلي ويعلم الله ما الذي سنجده، لأن هذه أشياء تعود إلى القرون الوسطى".

يذكر أن الخطة الحالية تقضي بنقل النواب وأعضاء مجلس اللوردات لحين إجراء عملية الترميم بعد التحذيرات من الوضع الحالي للمبنى التاريخي. ودعا النائب الى التفكير في ترك المبنى نهائيا.