افتتح متحف آثار الوادي الجديد، أمس الاثنين، معرض “بوابة العالم الآخر” الذي يضم قطعًا أثرية تُعرض لأول مرة على الجمهور من الكنوز المستخرجة من منطقة “الضباشية” شمالي واحة الخارجة.
من جانبه، قال مدير عام متحف آثار الوادي الجديد، طارق محمود أحمد، إن المعرض يضم 3 قطع أثرية نادرة تعرض لأول مرة؛ هي تابوت خشبى بهيئة آدمية من الخشب داخله مومياء بحالة جيدة، إضافةً إلى صندوق للأحشاء من الخشب مرسوم عليه المتوفي في حضرة “أوزوريس” به قلب المتوفي.
وأضاف أن المعرض يأتي ضمن النشاط الثقافي للمتحف ويستهدف توضيح جانب من معتقدات المصري القديم الدينية والأخلاقية، وكيف استمرت هذه المعتقدات من بداية عصر الدولة القديمة إلى نهاية العصر الروماني، ومرورًا بالفترة القبطية من تاريخ مصر.