أعرب الإعلامي السوري فيصل القاسم عن دعمه للقرار الفرنسي برفض استقبال الرئيس فرنسوا أولاند لنظيره الروسي فلاديمير بوتين أثناء زيارته المرتقبة للعاصمة باريس، واصفا بوتين بـ”ستالين الجديد”.

وقال القاسم من خلال تغريده له على صفحته بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” : “اللهم زد وبارك.. الرئيس الفرنسي يرفض استقبال الرئيس الروسي في باريس.. العالم بدأ يتصدى جدياً لطاغية العصر بوتين ستالين الجديد”.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد أعلنت أن الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند قد طالب بقصر مباحثاته مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين على الأزمة السورية فقط وعدم مشاركته في أي فعاليات أخرى، مضيفة أن بوتين يرغب في تأجيل زيارته، نقلا عن الرئاسة الفرنسية

وكان من المقرر، أن يحضر الرئيس الروسي إلى العاصمة الفرنسية باريس في 19 اكتوبر الجاري لافتتاح “المركز الروحي والثقافي الأرثوذكسي الروسي” المخصص لاحتضان كاتدرائية أرثوذكسية، ولقاء نظيره الفرنسي.

ويذكر، أن الرئيس الفرنسي قد أعلن في تصريحات سابقة عن تردده من لقاء بوتين، لرفضه دعم موسكو للقصف الجوي السوري على بعض المناطق في حلب.