قام شاب تركى، يدعى "أردوغان سيرين"، ببث لحظة انتحاره عبر موقع "فيس بوك"، وذلك بعد أن اكتشف خيانة صديقته له، ووجه الشاب رسالة إلى صديقته قبل ثوانى من انتحاره أخبرها فيها أنه لا يستطيع العيش بدونها.

وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية إن "سيرين"، البالغ من العمر 22 عاما، قام بنشر قصيدة كتبها إلى "صديقته الخائنة" على صفحته على موقع "فيس بوك" أعرب فيها عن استيائه لانفصالها عنه قبل إقدامه على الانتحار فى الساعات الأولى لصباح اليوم.

وأظهر الفيديو "سيرين" وهو يوجه حديثه إلى الكاميرا قائلا: "لا أحد يصدق أننى سوف أقتل نفسى.. لذا شاهدوا ذلك"، ثم استطرد موضحا أنه سينتحر لأن صديقته تركته؛ وحاول بعدها إطلاق النار على نفسه لكنه فشل، وفى المرة الثانية قام بتوجيه السلاح إلى صدره، ثم سُمع دوى طلقة نارية ولم يعد "سيرين" بعدها ظاهرا أمام الكاميرا.

وقالت صحيفة "The Sun" البريطانية إن أقارب "سيرين" سمعوا صوت الطلقة واكتشفوا جثته ثم قاموا بنقله إلى المستشفى، حيث لقى حتفه هناك.