شاركت نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا في مباراتين لمؤسسة خيرية، وذلك للمرة الأولى منذ إيقافها بسبب تناولها مادة ميلدونيوم المحظورة.

وخاضت شارابوفا مباراتين في الزوجي في لاس فيجاس لصالح مؤسسة إيلتون جون لمرض نقص المناعة المتكتسبة "الإيدز"، فخسرت الأولى مع شريكتها الأميركية تايلور جونسون أمام الأميركيتين مارتينا نافراتيلوفا وليزيل هوبر، والثانية مع شريكها الأسطورة الأميركي جون ماكنرو أمام نافراتيلوفا ومواطنها آندي روديك.

ووفقا لفرانس برس لم تلعب الروسية منذ ثبوت تناولها عقار ميلدونيوم المحظور في بطولة أستراليا المفتوحة في يناير الماضي.

وأوقف الاتحاد الدولي للتنس شارابوفا في 8 يونيو الماضي لمدة عامين بسبب تناول ميلدونيوم الذي وضعته الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) على لائحة المواد الممنوعة، منذ مطلع العام الحالي، لكن محكمة التحكيم الرياضي (كاس) خفضت الأسبوع الماضي عقوبة الإيقاف إلى 15 شهرا.

وستعود النجمة الروسية بالتالي إلى المنافسات الرسمية في إبريل الماضي ،ولم تتمكن شارابوفا الفائزة بفضية أولمبياد لندن 2012، من المشاركة في اولمبياد ريو دي جانيرو 2016 في أغسطس بسبب الإيقاف.