قال مسؤول بالمعارضة والمرصد السوري لحقوق الإنسان، إن طائرات روسية استأنفت القصف العنيف على المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة بشرق حلب الثلاثاء بعد أيام من الهدوء النسبي.
وقال زكريا ملاحفجي من جماعة “فاستقم” بحلب: “إن الضربات الجوية استهدفت في أغلبها حي بستان القصر”.