مع الجدل الأخير المُثار حول قيام مصر بالتصويت لصالح المشروع الروسي في مجلس الأمن حول سوريا، وجدنا أن كل التغريدات والتدوينات على مواقع التواصل الإجتماعي هي لإعلاميين أو قيادات سياسية سابقة أو محللين سياسيين من الجانبين سواء المصري أو السعودي.
ولكن أول تعليق والذي جاء في تغريدة من أمير سعودي على هذه القضية كان من نصيب الأمير خالد بن طلال، والذي علق بإعادة نشر تغريدة له من عام 2014، عندما ذكر ما فعلته السعودية من أجل السيسي سواء بالدعم المادي أو المعنوي وتساءل في نهاية تغريدته هذه هل يرد السيسي الجميل للسعودية بعد كل ذلك.
33
جدير بالذكر أن مواقع التواصل الإجتماعي تشهد جدل كبير بشأن تصويت مصر لصالح روسيا في مجلس الأمن، وجاء ما أشيع أمس حول وقف شركة أرامكوا الشحنات البترولية لمصر ليزيد الجدل.