قال الرئيس السوداني عمر البشير، إن وثيقة الحوار الوطني بالبلاد، مفتوحة لمن يريد أن يوقع عليها ، ومن لم يأت للسلام سنلاحقه، مشددا على أن من لا يريد التوقيع عليها، فهو ضد شعب السودان .
وأضاف البشير، خلال مخاطبته اليوم الثلاثاء حشدا جماهيريا بالساحة الخضراء بالخرطوم في إطار المبادرة الشعبية للتبشير بمخرجات الحوار الوطني، أن الشعب السوداني صنع تاريخا جديدا، وسيكون العاشر من أكتوبر، مناسبة قومية يحتفل بها الشعب كل عام .
وتابع أن الحوار الوطني من إبداعات الشعب السوداني، ومن دروسه التي يقدمها للعالم، مبرزا أنه سيتم تكريم المشاركين فيه، وأعضاء الأمانة العامة التي أنجزت مشروعه، معلنا عن تكوين مفوضية ترعى أبناء السودان العاملين بالخارج .