استقبلت داليا خورشيد، وزيرة الاستثمار، لاورسن وست، سفير هولندا بالقاهرة والوفد المرافق له، وناقشا سبل زيادة الاستثمارات الهولندية في مصر، خاصة في قطاعات الطاقة والبترول والزراعة والخدمات المصرفية والتمويلية.

استعرض السفير الهولندي -الذي تولي مهام منصبه منذ أقل من 8 أسابيع- رغبة بلاده في تعزيز العلاقات الاستثمارية مع مصر، لما يتمتع به السوق المصري من مقومات وفرص واعدة للمستثمرين الهولنديين، مؤكدا متابعة بلاده عن قرب لتطورات الأوضاع الاقتصادية، خاصة برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي وضعته الحكومة المصرية ولقى قبولا لدى مؤسسات التمويل الدولية.

وأكدت خورشيد، خلال اللقاء على تميز العلاقات التي تربط البلدين، ورغبتها في أن تنعكس هذه العلاقة على حجم الاستثمارات الهولندية في مصر.

ودعت خورشيد السفير الهولندي الى حث مؤسسات التمويل الهولندية علي دعم المستثمرين للمجئ إلى مصر، لافتة الى أن الحكومة ممثلة في أجهزتها المعنية ستقدم الضمانات التي تطلبها هذه المؤسسات لتقديم خدماتها للمستثمرين الهولنديين المهتمين بالاستثمار في مصر",

وانعكاسا لتميز هولندا في قطاع الزراعة وتطويرها لنظام الجرين هاوس "الصوب الزراعية" وتأثيره على الاقتصاد الهولندي، أشارت خورشيد إلى أهمية دعم التعاون بين البلدين في هذا المجال ليتم الاستفادة من الخبرة الهولندية فى استخدم تقنيات عالمية متطورة لإنتاج محاصيل زراعية صحية.

وأكدت خورشيد، أن برنامج الطروحات الذي تقوم الوزارة بإعداده حاليا يستهدف جذب جميع المستثمرين، حيث سيتم الترويج له في أهم البلدان المالية وهولندا واحدة منها.

يبلغ عدد الشركات الهولندية التي تعمل في مصر 508 شركات بإجمالي رأسمال 2.715 مليار دولار، توفر 4615 فرصة عمل في قطاعات البترول، المواد الكيماوية، النقل، الإلكترونات، والمواد الغذائية.