ينظم مستشفى سرطان الأطفال 57357، يوم /السبت/ القادم بمسرح المستشفى، حفلا لتكريم 45 طالبًا وطالبة من أبنائه المرضى المتفوقين فى الثانوية العامة، وبمشاركة طلبة أبناء العاملين بالمستشفى والحاصلين أيضا على الثانوية العامة لعام 2016.

وصرح هشام عبدالسلام، المسئول الإعلامى لمؤسسة 57357، بأن الاحتفالية تقام لتكريم طلاب المستشفى الذين هزموا السرطان ونجحوا فى المرحلة الثانوية، حيث تفوق 45 طالبا من تسع محافظات، والذين درسوا بمدرسة 57357 أثناء علاجهم وحصلوا على منح دراسية مقدمة من أكبر الجامعات والتحقوا بها ويتطلعون إلى مستقبل أفضل وسط بيئة صحية سليمة.

وأكد أن هذا الحفل مبادرة من المستشفى إيمانًا منه بمسئوليته الاجتماعية تجاه أبنائه المرضى بالسرطان، لتحفيزهم على مواصلة نجاحهم وتفوقهم، وللتأكيد على أن الطالب مريض السرطان لا يختلف عن نظيره، وأن شباب مستشفى 57357 من طلبة الثانوية العامة لهم فرص التفوق والالتحاق بالجامعات مثلهم مثل أقرانهم فى مختلف مدارس الجمهورية.

وأوضح أنه تم توجيه دعوة حضور الحفل لكل من رئيس الوزراء ووزراء التضامن الاجتماعي والتربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي، وعمداء الجامعات مقدمي المنح الدراسية، وعدد من المحافظين ورؤساء الجامعات الحكومية والخاصة، ورؤساء الأكاديميات والنوادي ومنظمات المجتمع المدني.

جدير بالذكر أن مستشفى 57357 به مدرسة MSE، تحت إشراف وزارة التربية والتعليم، بها عدد من الفصول الدراسية، وقامت بتعليم 4702 طالب وطالبة منذ 2008 وحتى الآن من أطفاله المرضى بمختلف مراحل التعليم الأساسي، وقد حصل المتفوقون منهم على منح دراسية، والتحقوا بجامعات مصرية وخاصة.