تحل اليوم ذكرى رحيل الفنان اللبناني الكبير وديع فرنسيس، أو كما عرف في الوسط الفني والطربي باسم "وديع الصافي"، الذى ولد في في الأول من نوفمبر 1921 بمستشفى بالمنصورية بضواحي بيروت، وتوفى في 11 أكتوبر عام 2013 بعد صراع دام أربع سنوات مع المرض.

جاءت تسمية "الصافي" بهذا الاسم، من قبل أعضاء لجنة المسابقة اﻹذاعية المؤلفة من ميشال خياط وسليم الحلو وألبير ديب ومحيي الدين سلام، حيث هم من قاموا باختيار اسم "وديع الصافي" كاسم فني نظرًا لصفاء صوته، ولقب بـ"صوت الجبل".

"الصافي" فنان لبناني يعتبر من عمالقه الطرب والغناء في لبنان والعالم العربي، حيث أضاف للتراث العربي مجموعة فريدة من الأغاني الرائعة التي يحبها الأجيال، وبفنه الفريد أصبح الفنان الراحل رمزا للغناء والتلحين وصوته معروف بالشموخ والقوة مثل الجبال.

ولد المطرب الراحل في قرية نيحا الشوف، وهو الابن الثاني في ترتيب العائلة المكونة من ثمانية أولاد، كان والده بشارة يوسف جبرائيل فرنسيس يعمل رقيبا في الدرك اللبناني، وعاش "وديع" طفولة متواضعة، وفي عام 1930 سافرت عائلته إلى بيروت ودخل وديع الصافي مدرسة دير المخلص الكاثوليكية وبعدها بثلاث سنوات اضطر للتوقّف عن الدراسة بسبب حبه الشديد للموسيقي ولكي يساعد والده من جهة أخرى في إعالة العائلة.

انطلاقة وديع الصافي الفنية كانت سنة 1938 حين فاز بالمرتبة الأولى في مسابقة نظمتها الإذاعة اللبنانية وبداية نجاحه الفني بأغنية "طل الصباح وتكتك العصفور" سنة 1940، ولقب بصاحب الحنجرة الذهبية وقيل عنه في مصر إنه مبتكر "المدرسة الصافية"، في الأغنية الشرقية.

حصل وديع الصافي على 300 وسام من ملوك ورؤساء طيلة 92 عاما هى عمره المديد الذى غنى فيه 6500 لحن معظمها من التراث الشعبى اللبنانى، وحمل العملاق الراحل الجنسية اللبنانية والبرازيلية والفرنسية، كما منح الجنسية المصرية من أجل أغنية "عظيمة يا مصر يا أرض النعم" من الرئيس الأسبق محمد حسنى مبارك.

تعرض الصافي لوعكة صحية خلال وجوده في منزل ابنه، حيث شعر بهبوط حاد في الدورة الدموية، نقل على أثره للمستشفى، ولم تفلح جهود الأطباء في إنقاذه، بسبب عدم تحمل قلبه للإجراءات العلاجية، وبالفعل رحل عن عالمنا في 11 أكتوبر 2013عن عمر ناهز 92 عامًا، وقد شيع في كاتدرائية مارجرجس في وسط بيروت، ودفن في بلدته نيحا الشوفية، وأقيم له مأتم رسمي وشعبي حضره حشد من الشخصيات الفنية والسياسية والاجتماعية في العاصمة اللبنانية بيروت.