حذر علماء من أن السيدات اللائي يبقين بدينات لأكثر من 10 سنوات تزداد بشكل كبير مخاطر إصابتهن بالسرطان.
وحسب الدراسة، التي نقلتها صحيفة ديلي ميل البريطانية، فإن البيانات تشير إلى أنه كلما كانت النساء أكثر وزنا ازدادت فرص إصابتهن بالأنواع المميتة من هذا المرض، وفي المتوسط فإن كل عشر سنوات من الوزن الزائد ترفع احتمالات الإصابة بالسرطان بنسبة 7 بالمائة.
وأشارت الدراسة إلى أنه بالنسبة للسيدات اللائي يعانين من البدانة الشديدة، فإن احتمالات إصابتهن بسرطان الثدي ترتفع بنسبة 8 بالمائة كل عشر سنوات، بينما ترتفع بنسبة 37 بالمائة بالنسبة لسرطان الرحم، طبقاً لما ورد بوكالة “أنباء الشرق الأوسط”.
ويُشار إلى أن زيادة الوزن تتسبب في استثارة عشرة أنواع على الأقل من السرطان، من بينها الأورام في الثدي والرحم والأمعاء والبنكرياس والكلى، وتُعد النساء البريطانيات من بين الأكثر بدانة في أوروبا، حيث إن 60 بالمائة من البريطانيات يعانين من زيادة الوزن أو البدانة.