الخشن: نهدف إلى تقديم فلسفة معمارية رائدة تحقق الاحتياجات العصرية للأسرة المصرية
أعلنت شركة “سامكريت للتنمية العمرانية” عن انتهاء التصميمات الكاملة لمشروعها الأحدث والأضخم “براميدز هايتس” المتكامل المقام على مساحة 400 ألف متر مربع، غرب القاهرة وبارتفاع 140 متراً فوق سطح البحر باستثمارات تصل الى 1.2 مليار جنيه ويضم مجمعاً سكنياً وآخر للأعمال ليكون بذلك أحد معالم مصر العقارية.
يتميز المشروع، الذي وضع مخططه المعمارى وتصميماته نخبه مختاره من الاستشاريين الفنيين فى مجال التشييد والبناء تشمل شركة “دار الهندسة” وشركة سايتس انترناشيونال والمستشار المعمارى إسماعيل حبروك، باستخدام الذوق المعاصر في البناء وموقعه الجغرافي الاستراتيجي المتميز الذي يقع على ملتقي عدد من الطرق الرئيسية مما يجعل الوصول الى المدينة أمر في غاية السهولة والسرعة.
يضم مشروع “براميدز هايتس” مجمعاً للأعمال هو الاول من نوعه في مصر والذي تم بناؤه عام 2000 على مساحة 211 ألف متر مربع عشر مباني تعمل من خلالها 12 شركة من أكبر الشركات المحلية والعربية والعالمية الموجودة في مصر، إضافة الي المجمع السكني والذى يتضمن حوالى 600 وحدة سكنية تلبي احتياجات وتحقق طموحات الباحثين عن الخصوصية والرفاهية، وتتناسب مع طبيعة الحياة العصرية للأسر المصرية.
أكد هشام الخشن، رئيس مجلس ادارة شركة “سامكريت للتنمية العمرانية”، يعتبر مشروع “بيراميدز هايتس” مشروعاً متكاملاً بمعنى الكلمة حيث يقدم تصميمات عالية الجودة تدعمها قاعدة من القدرات المالية والفكرية والخبرات المتراكمة لدى مؤسسي الشركة والقائمين عليها. وأشار أن هذا المشروع يؤكد ريادة الشركة للسوق العقاري وامتلاكها فلسفة استراتيجية فريدة تعتمد على خلق رؤى تطويرية متجددة تضاهى أفضل نماذج البناء والهندسة المعمارية العالمية.
وقال: “ولأننا نتطلع إلى تعزيز ريادتنا في السوق العقارية، فإننا قمنا بالتعاون مع عدد من الشركاء المتميزين والاستشاريين العالميين في مجال التنمية العمرانية والتطوير العقاري، حيث نهدف من خلال هذا التعاون مع شركائنا في النجاح إلى تقديم مفهوم جديد وشامل للسكن يلبى اجتياحات الاسر المصرية العصرية”.
وفيما يخص إجمالي الاستثمارات الخاصة بمشروع “بيراميدز هايتس”، أوضح أن استثمارات هذا المشروع الضخم بلغت حوالي 1.2 مليار جنيه مصري، ومن المتوقع أن يصل حجم الإيرادات المتوقعه بعد الانتهاء منه إلى حوالي 2 مليار جنيه مصري وسيتم بدء تسليم وحدات المشروع خلال الربع الاول من عام 2020.
وأشار الي أن “بيراميدز هايتس” يعتبر مشروعاً فريداً من نوعه ويمثل خطوة أولية لخطط الشركة التوسعية التي تتضمن إقامة مشروعات أخري في غرب وشرق القاهرة، بالإضافة الى منطقة الساحل الشمالي، مؤكداً أن القطاع العقاري يشهد نمواً ملحوظاً في مصر وأن التوسع داخل القطاع سيمكن الشركة ليس فقط من تحقيق زيادة في العائدات الخاصة بها وإنما أيضاً المساهمة في دعم القطاع من خلال تصاميم فريدة ومريحة.
وعن القطاع العقاري في مصر، أكد هشام الخشن أنه لا يزال الملاذ الآمن للتدفقات الاستثمارية والمدخرات الخاصة بقطاع عريض من الشعب المصرى. فضلاً عن قدرته لاستيعاب عدد كبير من الايدى العاملة على مختلف المستويات كالبنية التحتية والطرق والطاقة وغيرها من الصناعات المغذية لقطاع التنمية العمرانية. كما أضاف أن سبب قوة القطاع العقارى فى مصر يرجع لوجود طلب متزايد بسبب الزيادة المطردة للسكان.
وبالنسبة للتحديات التي تواجه السوق المصري - مثل انخفاض قيمة الجنيه المصري – قال: “نحن نفضل النظر دائماً إلى الوجه المشرق، فبالتأكيد سنواجه فترة من عدم اليقين فى البداية والتى من شأنها التأثير على السوق ولكن نأمل أن تعقبها مجموعة من التعديلات السوقية لتحقيق التوازن داخل السوق”.
يذكر أن شركة سامكريت للتنمية العمرانية تعد احدى الشركات الرائدة فى مجال التطوير العقارى لشركة سامكريت للبناء والتشييد والتى لها تاريخ حافل فى مجال البناء والتشييد. حيث تأسست الشركة عام 1963 تحت اسم “سامي سعد للمقولات” وهي مجموعة سرعان ما اثبتت جدارتها فى مجالات عدة فى مقدمتها البنية التحتية والمشاريع المدنية الثقيلة للانشاءات والطرق على القطاعين العام والخاص الى أن تأسست الشركة القابضة تحت اسم ” سامي سعد وشركاه “ عام 1969. تمكنت الشركة على يد فريق عمل متفاني، مدرب جيدا ومتكامل من المهندسين والفنيين والاداريين، من إقامة بنية تحتية ضخمة من المشاريع التجارية والصناعية فى مصر والعالم.